إشتراكي تعز يعلن اصطفافه مع أبناء جبل حبشي

تعز24-متابعات خاصه:

أدانت سكرتارية الحزب الاشتراكي في تعز، الاثنين، محاولة الاغتيال التي استهدفت سكرتير أول المنظمة في مديرية جبل حبشي  عبدالله الشلبي ورفيقه، موكدة على موقفها الداعم لأهالي جبل حبشي في رفض اعتداءات المحور

وقالت سكرتارية الحزب، في بيان لها، ان محاولة استهداف حياة  الشلبي من قبل ما اسمتهم” جماعات مسلحة منفلتة”، يأتي على اثر مواقف الشلبي المنددة بأعمال التقطعات والتهريب من قبل الجماعات المسلحة ومن يقف خلفها.

وأكد البيان رفضه عمليات التهريب والتقطعات التي يتورط بها قادة عسكريين بالإضافة الى استحداث نقاط عسكرية جديدة ، بالإشارة منه إلى قيادة محور تعز

وأدان البيان الاعتداءات التي مارستها قوات المحور بحق أهالي جبل حبشي، قائلا” نضم صوتنا الى صوت الاهالي هناك الرافضين للتهريب وندين ما تعرضوا له من عمليات قصف على منازلهم واختطافات على خلفية مواقفهم من التهريب.

وشدد البيان على “تجريم التهريب وعلى ضرورة تحييد الامن والجيش وعدم التدخل في السطو على الموارد، والقيام بأعمال هي من صلاحيات السلطة المحلية.. وفي هدا السياق نذكر بأحد مضامين مبادرة الاشتراكي التي اطلقها قبل اسابيع لتطبيع الاوضاع في ريف تعز الجنوبي والمتمثلة بضرورة ازالة النقاط العسكرية والأمنية غير المبررة في جميع المديريات وبناء وتشيد اوعية ايرادية مؤسسية وقانونية وشفافة وتوجيه عائدتها لصالح خدمات المواطنين”

وتشهد مديرية جبل حبشي غربي مدينة تعز توتر أمني متصاعد واحتجاجات متواصلة على خلفية تحويل قرى المنطقة إلى خطوط تهريب للمشتقات النفطية من داخل مدينة تعز إلى مناطق سيطرة سلطة صنعاء بالحوبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *