الجيش الوطني يؤكد استمرار المعارك ويكشف عن تحرير مناطق واسعة غرب تعز

تعز 24/متابعات

أكد محور تعز العسكري التابع للجيش الوطني، إن العملية العسكرية التي اطلقها في 3 مارس الماضي لا تزال مستمرة تلبية لدعوة النفير حتى تحقيق الاهداف واستكمال التحرير والتطهير وكسر الحصار وفتح جميع المعابر بالمحافظة.

وقال الناطق الرسمي باسم محور تعز، العقيد عبدالباسط البحر، في تصريح لموقع “سبتمبر نت” إن قوات الجيش الوطني تمكنت خلال الايام الماضية، من استكمال تحرير الاجزاء الغربية لمديرية جبل حبشي ومنها مناطق القوز والاشروح وهوب العقاب، مؤكدا أن المديرية أصبحت محررة بالكامل عدا اجزاء بسيطة جدا لا تكاد تذكر أو ترى على الخارطة في شمالها، حد قوله.

وأضاف البحر إن قوات الجيش استكملت تحرير مديرية المعافر بعد تطهير منطقة الكدحة الاستراتيجة بالكامل مع جبل الروي المحادد للوازعية.

وفي مديرية الوازعية غرب المحافظة، أوضح البحر أنه تم استكمال تحرير السحيحة والحناية وجبل غباري وصولا للمشاولة السفلى.

وأكد ناطق محور تعز العسكري أن الجيش لا يزال مستمرا في عملية تحرير مديرية مقبنة.

وأشار أنه تم تحرير حوالي سبع عزل تقريبا من عزل المديرية في حمير الوادي وحمير الجبل والقحيفة والكويحة والطوير والعبدلة والعشملة، مؤكدا أن الاعمال القتالية ما تزال مستمرة في المديرية حتى الآن.

وأضاف أن الجيش قام بتصفية جيوب المليشيا في العزل المحررة وتحرير المرتفعات المهمة والهيئات الحاكمة كرحنق والمطاحن وغيرها وايضا السيطرة على الطرق وعقد المواصلات وخطوط الامداد والوديان والقرى المتاخمة.

وأكد أن الجيش الوطني يقترب من تحرير مركز مديرية مقبنة، مشيرا إلى أنه لم يعد يفصله عنه سوى بضعة كيلومترات.

وكانت قوات الجيش الوطني بتعز، قد اطلقت عملية عسكرية واسعة في 3 مارس الماضي، تمكنت خلالها من تحرير مناطق واسعة في مديريات جبل حبشي ومقبنة غرب المحافظة وفي حيفان جنوبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *