أوكسفام: إصابات كورونا في اليمن ارتفعت إلى 22 ضعفاً

تعز24 / رصد

أكدت منظمة أوكسفام للإغاثة، أن أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ـ 19) في اليمن إرتفعت بزيادة نطاقها 22 ضعفا مع انتشار الموجة الجديدة من الجائحة.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن أرقام كوفيد-19 الأخيرة تشير إلى إرتفاع حاد في عدد الأشخاص الذين يتم إدخالهم إلى مرافق الرعاية الصحية ويعانون من أعراض حادة.

وأضافت القول: “نظراً لأن اختبارات كوفيد-19 يتم إجراؤها فقط للأشخاص المقبولين في مرافق الرعاية الصحية، فإن معدل الإيجابية يشير إلى أن العديد من اليمنيين يعانون من كوفيد-19 في المنزل، ولا يمكنهم الوصول أو تحمل تكلفة العلاج المنقذ للحياة”.

ونقل البيان عن مدير مكتب أوكسفام في اليمن محسن صديقي، قوله إن “كثيرا من الناس لا يذهبون إلى المستشفى عندما تظهر عليهم الأعراض حتى عندما يكون العلاج متاحًا، لا يستطيع الكثيرون تحمل الفواتير الطبية”، مشددا على أنه “مع القليل من الاختبارات، لا يمكننا تحديد الحجم الحقيقي للمشكلة، لكننا نعلم أن كوفيد-19 يتسارع بسرعة”.

وتوقع البيان أن البلاد قد تشهد مع وصول موسم الأمطار -المتوقع في مايو- تهديدًا متجددًا من الكوليرا، التي ستندمج مع كوفيد-19 لتطغى على النظام الصحي الذي تضرر بالفعل بسبب الحرب والانهيار الاقتصادي، مشيراً إلى أن البلد الذي يبلغ عدد سكانه 30 مليون نسمة لا يوجد فيه سوى 700 سرير لوحدات العناية المركزة و500 جهاز تهوية (تنفس اصطناعي).

وتشهد اليمن منذ أسابيع تزايدا ملحوظا في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، حيث تم تسجيل حتى مساء أمس (3900) حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، منها (820) حالة وفاة و(1588) حالة تعافي، وفقاً للسلطات الصحية في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *