آخرها واقعة العزعزي.. ممارسات الإخوان تُضاعف الجريمة بتعز

حملت أسرة الشاب أحمد عبد الرحمن ردمان العزعزي، ضحية الانفلات الأمني بتعز، مليشيا الإخوان الإرهابية مسؤولية انتشار الجريمة داخل المحافظة.

وشددت الأسرة على أن الطالب العزعزي قُتل بالقرب من نقطتين أمنيتين في منطقة السمسرة، قبل أن يتمكن الجناة من الهرب وسط متابعة الجنود.

وطالبت بسرعة إلقاء القبض على القتلة، واستكمال إجراءات القضية، وفقًا للنظام والقانون، إلى جانب ضبط الانفلات الأمني في المديرية.

وأبدت استنكارها لزيادة انتشار الجريمة، جراء غياب دور الأجهزة الأمنية.

ولقي الشاب العزعزي حتفه برصاصة طائشة أثناء اشتباكات مسلحة الأحد الماضي، في عزلة المشجور جنوب محافظة تعز.

ووقعت الاشتباكات بعد محاولة اغتيال شخص يدعى عبدالله عبدالرحمن السويدي، نفذتها عصابة مسلحة يقودها عنصر إجرامي يدعى علاس الحمادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *